الرئيسية / غير مصنف / اعتقـال الحبيب بشير حامد سليمان أحد مؤشرات عـرقلة عودة الحبيب الإمام

اعتقـال الحبيب بشير حامد سليمان أحد مؤشرات عـرقلة عودة الحبيب الإمام

اعتقلت أجهزة أمن النظام القمعي امس الخميس السادس من ديسمبر الحالي الحبيب بشير حامد سليمان مرشد هيئة شئون الانصار ونائب رئيس حزب الأمة القومي بمحلية الكلاكلات، اثناء تنفيذ عمل إعلامي (ملصقات) خاص بعودة الحبيب الإمام الصادق المهدى، ليتم إطلاق سراحه في وقت متأخر من الليل لكي يعاود الحضور صباح اليوم الجمعة.

إننا في حزب الأمـة القومي إذ نرفض هذا الانتهاك الفاضح لحقوق الإنسان، واستهداف الحزب وقياداته وكوادره ضمن سلسلة المضايقات والضغوط التي ظل وماذال يمارسها النظام الديكتاتـوري نقول الآتي:

اولا: إن هذا الإجراء التعسفي من قبل أمن النظام متوقع وغير مستغرب لعرقلة عمل الحزب، ويكشف ضيق النظام أمام الحراك الذي انتظم ولاية الخرطوم مؤخرا استعدادا لاستقبال الحبيب الإمام، وتعبيرا عن رفض السياسات الفاشلة.

ثانيا: إعتقال الحبيب بشير حامد ليس معزول عن حالة الارباك والتوتر والتخبط التي تعتـري كافة أجهزة النظام الأمنية والسياسية ومواقفها المتناقضة من عودة الحبيب الإمام، وزيادة حالة الوعى الشعبي بالتغيير والخلاص من قبضة الاستبداد والطغيان، مما يُـعد دعوات الترحيب بالعودة لا معنى لها، وتُكذبها أفعال أمن النظام.

ثالثا: يُحذر الحزب من مغبة عرقلة العمل الاعلامي والسياسي والحشد الجماهيري لعودة الحبيب الإمام، ويؤكد استمراره في كافة أنشطته كالمعتاد، ويتمسك بحقه في الفعل السياسي لمناهضة غلاء الاسعار والفساد والتعبئة التراكمية لتغيير النظام لصالح نظام جديد، ويُحمل الحزب أجهزة النظام مسؤولية كل ما من شأنه أن يهدد سلامة وأمن وكرامة الحبيب بشير حامد، ويطالب بإخلاء سبيله فورا.

وما ضاع حق قام عنه مطالب.

7 ديسمبر 2018

ام درمان – دار الأمة

شاهد أيضاً

رسالة الاثنين الـ 20 للإمام الصادق المهدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »