أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / نائب رئيس حزب الأمة القومي د.إبراهيم الأمين في حوار الراهن السياسي مع( الوطن): (2-2)

نائب رئيس حزب الأمة القومي د.إبراهيم الأمين في حوار الراهن السياسي مع( الوطن): (2-2)

 

بدون حريات لا يمكن أن تكون هنالك انتخابات وأي حزب لديه موقف لن يوافق على تنويم معروف النتائج

انعقاد المؤتمر العام للحزب قريباً وعودة المهدي اتخذت كقرار من كل المؤسسات

لم الشمل مسألة أساسية ولكن من ارتكبوا الأخطاء ولعبوا أدواراً تخريبية في الحزب غير مرحب بهم

المؤتمرات القاعدية ستتم بشفافية وسنقفل أي باب لتلاعب الذين اضعفوا الحزب في الولايات

الحديث عن خليفة للمهدي سابق لآوانه لهذه الأسباب……

رؤيتنا واضحة بشأن علاقة الدين بالدولة والسودان يُدار باجتهاد البشر

حوار :حنان عيسى – تصوير: الطاهر إبراهيم

أكثر من عباءة يمكن من خلالها إجراء حوار مع نائب رئيس حزب الأمة القومي د.إبراهيم الأمين عبد القادر منها عباءة البعد الفكري والسياسي.. وفي ذات الوقت البعد التنفيذي.. وقد نجح الأمين في الأمانة العامة لحزب الأمة لحد كبير وتجربته في الحزب كمعارض برزت في تحريك طاقات الحزب الشبابية والسياسية.. فاستعاد الحزب عافيته في الجامعات وحرك الشارع.. وما تجربة التظاهرات الشعبية في سبتمبر 2013 ببعيدة عن الأذهان، فإبراهيم الأمين كمفكر تسامى فوق الجراحات وأنهى خلافاته التي كانت على خلفية اجتماع الهيئة المركزية للحزب والآن هو نائب رئيس حزب الأمة القومي، فالرجل لديه اسهامات فكرية جمة.. وله كتب رفدت المكتبة السودانية، بل كان قد تم تداولها خارج السودان وينتظر أن تكون لأفكاره المطروحة مابعدها فإلى مضابط الحوار..

أين وصلت مسألة المصالحة أو لم الشمل في حزب الأمة القومي وقد ظل الحديث عنها لسنين؟
لم الشمل قضية أساسية يجب أن يهتم بها كل فرد في حزب الأمة والآن الظروف التي تمر بها البلاد لا تمكن من السير في ذات المسار القديم.. وفي الحقيقة ليس هنالك مجال للمراوغة والزمن ليس في صالحنا ويجب أن تحسم هذه القضية بصورة ديمقراطية بشرط الالتزام بالخط السياسي لحزب معارض يسعى للتغيير سليماً بمشاركة واسعة وحكم قومي في فترة انتقالية مختلفة واستعداد أن تكون الكلمة الفاصلة للمواطن السوداني.
هل لديك اتصالات شخصية مع هذه التيارات المناوئة؟
نعم وقد تحدثت مع عدد كبير منهم ولكن أساساً ينبغي أن لا نربط المسألة بالترضيات بل نضع الحاصل في السودان أمامنا ودور الحزب ومستقبله كشيء أساسي في أي حوار بين أبناء حزب الأمة وفي نفس الوقت تتخذ الموقف الذي يتناسب مع الحالة الراهنة ويستشرف المستقبل بالصورة التي تمكن الحزب من أن يتجاوز كل الأنات التي ظللنا نعيش فيها.
بعض القوى السياسية التي كانت لديها وجهات نظر مختلفة عادت أمثال عبد الجليل الباشا كيف تم التعامل معه وكيف يكون الحال مع آخرين أمثال مبارك الفاضل؟
في الحقيقة عبد الجليل عاد ورحب به الحزب والعمل السياسي عمل اختياري وطوعي ومن يدخل فيه يلتزم بخط الحزب كمعارض وقطعاً بعض الناس ربما ارتكبوا من الأخطاء التي تحولت إلى خطايا بالنسبة للحزب وموقفهم ليس المناوئ للحكومة فحسب ولكن لعبوا أدواراً تخريبية في الحزب وهؤلاء طبعاً لا يمكن أن يرحب بهم وهم لديهم أحزابهم وخياراتهم وربنا يوفقهم ولكن الناس الذين لعبوا في مرحلة من المراحل وشعروا بالخطأ الذي ارتكبوه ببعدهم عن الحزب يفتح لهم الباب ويرحب بهم.
هل صدرت توجيهات مباشرة من القيادة لاستيعاب عبد الجليل؟
عبد الجليل تم استيعابه في المؤسسة الحزبية وهذا مؤشر إيجابي للمرحلة القادمة.
يدور لغط حول علاقة حزب الأمة بهيئة شؤون الأنصار؟.
أي كلام بهذا الشكل غير مسؤول لجهة أنه لا تستطيع أن تفصل من ناحية مبدأ حزب الأمة من هيئة شؤون الأنصار ومعظم القيادات أبناء بيوت أنصارية لا تستطيع أن تفرق بينهما فهيئة شؤون الأنصار هيئة دعوية ولديها مهام أهم من الحزب لكون هنالك ملايين الأنصار في عدة مناطق حتى خارج السودان بالإضافة إلى تنظيمات شبيهة في دول إسلامية تربطها علاقة بالهيئة والسيد الصادق كفرد لديه علاقة بالتنظيمات الفكرية في العالم الإسلامي ويربط هيئة شؤون الأنصار بجوانب أوسع من العمل الحزبي وبالتالي الفصل بين هيئة شؤون الأنصار وحزب الأمة فصل وظيفي وأي محاولة لاستقلال هذا الجانب لخلق نوع من الفتنة بين الهئية والحزب لاتتم إلا من شخص قلبه ليس مع حزب الأمة.
كثير من الناس تحدثوا خلال الفترة الأخيرة عن أن التواصل القاعدي بين الجماهير والحزب اختزل في السيد الصادق وعندما غاب الصادق غاب معه التواصل كيف ترد؟
هذا كلام غير صحيح ونحن مهتمون جداً في المرحلة القادمة بالحزب في الأقاليم؛ لأنه إذا حدد في السودان نظام ديمقراطي لا مركزي قطعاً الأحزاب سيكون لها دور كبير في قيادة العمل السياسي والأيام القادمة سوف يكون هنالك تكثيف للعمل على مستوى العاصمة والأقاليم؛ لأن بناء الحزب من القاعدة للقمة يتطلب تواصلاً مباشراً مع الجماهير قبل المشاركة في أي عملية تنظيمية.
هل تم تحديد موعد قيام المؤتمر العام؟
حُدد المؤتمر العام وسيكون قريباً وكل الآراء مجمعة على أهمية قيام المؤتمر العام لحسم كل الخلافات الموجودة وإذا تم بالصورة التي يكون فيها تمثيل حقيقي سواء كان على مستوى الولايات أو المحليات والمستوى المركزي قطعاً يحسم هذه القضايا؛ لأن الخلاف ليس بين الأنصار وإنما في مجموعة ضيقة وثانياً هنالك وعي بالمصالح والحقوق على مستوى الأقاليم.
متى يعود الإمام الصادق المهدي؟
مكان السيد الصادق هنا بالداخل ونحن نعتمد اعتماداً كلياً على الحراك الداخلي وبالتالي عودة السيد الصادق اتخذت كقرار من كل المؤسسات، ولكن مواعيد عودته تتوقف على الدور الذي تتخذه مؤسسات الحزب بالداخل والعودة لا تخضع لأي حديث عن حوار مع الحكومة ولا غيرها.. عودة السيد الصادق لبلاده وقواعده لأنه يمثل عمقاً أساسياً للحراك السياسي في السودان.
هل العودة قرار شخصي للسيد الصادق؟
تم الاتفاق على العودة من مؤسسات الحزب وهو وافق على هذا المبدأ.
هل هنالك حديث في الأفق عن البديل لرئاسة الحزب؟
نحن لا نتحدث عن أشخاص ولكن نريد في المؤتمر العام أن نتفادى كل الأخطاء التي حدثت في المؤتمرات السابقة.. نحن عايزين نقول في المؤتمر القادم لن نسمح خاصة في الأقاليم، عدد كبير جداً ونسبة عالية من أبناء الأقاليم هم ساكنون بالخرطوم ويرشحوا أنفسهم وبالتالي اضعفوا الحزب في الولايات وبالتالي نريد أن تكون قيادات الحزب في الولايات والمحليات.
وأقترح حتى على مستوى المؤتمرات القاعدية أن أي عضو يريد تصعيد من المؤتمر القاعدي يتم تصعيده من المنطقة التي يسكن فيها وليس بانتمائه للولاية وأن تدار المؤتمرات على المستوى القاعدي بشفافية مطلقة لقفل أي باب للتلاعب في عضوية المؤتمرات على المستوى القاعدي.. وقد تمكنت من إبعاد كل الفرص التي تمكن بعض الناس ليقفزوا بالزانة بمرحلة معينة.
البعض يتحديث عن أن الحزب سوف يختار خليفة للمهدي في المؤتمر العام؟
أي حديث عن خليفة للمهدي في هذا الوقت سابق لأوانه ونحن لا نتحدث عن أشخاص وهذا الأمر هو من صلاحية المؤتمر وبالتالي أي شخص يخضع لاختيار المؤتمر .
هناك غبش حول مفهوم الدولة المدنية عند حزب الأمة القومي؟
لدينا رؤية واضحة فيما يتعلق بعلاقة الدين بالدولة ونتحدث بلغة أن الدولة السودانية هي دولة مدنية وفي السودان والدول الإسلامية ككل لا توجد سلطة دينية ولا رجال دين؛ لأن رجال الدين في السودان تخصصوا كمهنة وإدارة الدولة هي عبارة عن اجتهاد بشر لا يمكن أن تربطه بشيء مطلق وهو الدين وبالتالي الديمقراطية التي نتحدث عنها هي معناها دولة مدنية والديمقراطية ماهي إلا إجراءات تمكن من اختيار الإنسان بإرادته الحرة وبطريقة ديمقراطية والصراع في كل مراحل التاريخ الإسلامي هو صراع على السلطة من زمن الخلافة الراشدة .
ماموقفكم من قانون الانتخابات؟
الإنتخابات في أي نظام ديمقراطي هي تتويج للعمل السياسي وليس بداية له وبدون ديمقراطية وحريات لا يمكن أن تكون هنالك انتخابات والاستثناء الوحيد هو فترة انتقالية يتم التوافق عليها وفيما يخص قضية الإنتخابات حتى من ينتمي للحوار يعتقد أن القانون هذا وضعوه كما وصفه البعض بأنه لتزوير الإنتخابات والدستور يجب أن يتم إجازته بجمعية تأسيسية منتخبة تمثل الشعب السوداني وأي حديث يتم عن تعديل عبر المجلس الحالي هو مرفوض، وذلك لأن هذا المجلس الذي أجرى تعديلات في الدستور تمكن رئيس الجمهورية من أن تكون لديه سلطة مطلقة بما فيها تعيين الولاة وبأغلبية ميكانيكية يعدل الدستور بهدف إتاحة الفرصة للرئيس للترشح لانتخابات ٢٠٢٠م
بعض الأحزاب السياسية تنادي بمقاطعة الإنتخابات هل أنتم مع هذا الإتجاه؟
قطعاً أي حزب لديه موقف واضح من النظام لايمكن أن يوافق على إنتخابات الهدف منها إعادة إنتاج النظام بشكله الحالي.وانتخابات ٢٠٢٠م مرفوضة ليس من القوى المعارضة فحسب بل من عدد كبير من السودانيين، وذلك لأنهم يروا أنها عبارة عن تنويم معروف النتائج ويمكن الحكومة من إجراء هندسة للانتخابات وابتكار وسائل لضمان مسارها وضمان نتائجها في خدمة النظام الحالي.
هل قدمتم رؤيتكم في القانون؟
نحن لدينا رأي في النظام ككل وفي الانتخابات.
بمعنى أنكم سوف تقاطعون؟
أنا لا أقرر.
هناك حديث عن تحالفات؟
المؤتمر الوطني لديه مجموعة من الأحزاب وهي التي دخل بها الحوار وعندما ظهرت نتيجته حدث خلاف داخل هذه المجموعة والذين دخلوا لمصالح شخصية لم يتم استيعابهم في الحكومة الحالية وحدث بعد نسبي من المؤتمر الوطني وبالتالي يريد أن يجذبهم لذلك يتكلم عن التحالفات في إطار الأحزاب المتحالفة أساساً معه وليس المعارضة.
حزب الأمة فشل في تقديم رؤية للحل خاصة في القضايا الإقتصادية؟
حزب الأمة لديه مشروع تنموي اختراقي لكل السودان لجهة أن التنمية تذيب القبلية والخلافات وبالتالي مع نظام الحكم الديمقراطي لابد من تنمية متوازنة بالتركيز على الريف.
من الذي سينفذ هذه الرؤية الحزب أم الحكومة؟
أي حزب لديه برنامج ويسعى ليصل للسلطة ويطرح برنامجه ويناقشه و المعارضة في النظام الديمقراطي نوع من الإنذار المبكر فهي تنذر عن كثير من الأخطاء يستفيد منها النظام .
بمعنى أنكم إذا لم تصلوا إلى الحكم لن تقدموا رؤيتكم؟
هناك فرق بين أنك تقدم رؤيتك وتشارك في (حاجة عارفها بتغرق) وأي حزب في الدنيا إما في الحكومة أو المعارضة، فرؤية الحزب إذا كان في الحكومة يطبقها وإذا كان في المعارضة يطرحها ويكسب آخرين يؤيدونها.
مع أي تيار يمكن أن نحسب حزب الأمة الحكومة أو المعارضة؟
حزب الأمة حزب معارض.
لكن لديكم مشاركين في الحكومة؟
ليس مشاركين باسم حزب الأمة القومي، هنالك من خرج وكوّن حزباً لوحده وشارك في الحكومة وبعضهم مستمرين وآخرين تم طردهم ونحن لا نمسك الشخص من(يده البتوجعوا)لأن العمل السياسي عمل طوعي وغير مساءل عنه حزب الأمة .
كلمة أخيرة
البلاد تمر بمهددات خطيرة جداً في الداخل والخارج، وقد وصل وضع الإنسان فيها لمرحلة من المهانة لدرجة أصبح لا يشعر ومشكلتنا الأساسية السياسة نفسها ويجب أن يتغير مفهوم الصراع على السلطة بمعنى كيف نوظف الخبرات والكفاءات لخدمة المواطن والبلد أمانة في أعناقنا جميعاً ومثلما الشخص مسؤول عن منزله لابد أن يكون مسؤولاً عن وطنه.

شاهد أيضاً

منتدى الثلاثاء الاسبوعي يواصل سلسلة جلساته حول الانتخابات ويستضيف د. ابراهيم الامين في انتخابات ٢٠٢٠.. جدل الفكر والسياسة

يقدم منتدى الثلاثاء الاسبوعي في منتداه رقم (٧) الجلسة الثانية من ملف الانتخابات، بعنوان انتخابات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »