الرئيسية / غير مصنف / وفد من حزب الامة القومي بقيادة د. ابراهيم الامين يزور ولايتي القضارف وكسلا

وفد من حزب الامة القومي بقيادة د. ابراهيم الامين يزور ولايتي القضارف وكسلا

قام وفد من حزب الأمة القومي برئاسة الدكتور إبراهيم الأمين نائب رئيس الحزب بزيارة إلى ولايتي كسلا والقضارف، وضم الوفد كل من الأستاذة سارة نقد الله الأمينة العامة للحزب، والدكتور سيد أبوجيب رئيس لجنة الطوارئ ودرء الكوارث وعضو المكتب السياسي، والمهندس عبدالرحمن علي عبيد رئيس دائرة التنظيم، والحبيب الزبير محمد إبراهيم أمين الشباب بهيئة شؤون الأنصار، والحبيب مصباح أحمد محمد مقرر لجنة الطوارئ ورئيس لجنة الإعلام، والحبيب عروة الصادق عضو دائرة الإعلام، والحبيب محمد أحمد الرفاعي عضو دائرة الإعلام، والحبيب خالد سعدوك من أبناء كسلا، والحبيب محمد عمر دقنة حفيد الأمير عثمان دقنة من خريجي خلاوى الإمام عبد الرحمن المهدي.

حيث أبتدر الوفد يوم 17 اغسطس برنامجه بأداء واجب العزاء في مقتل ابناء قبيلتي الهوسا واللحويين بولاية القضارف.

اللقاء الحاشد بأعيان وقيادات الهوسا

استقبل الاهل والاحباب بقبيلة الهوسا وفد الحزب بمنطقة الحمرا ريفي القضارف، حيث خاطبوا الوفد مؤكدين انتمائهم الأنصاري وولائهم لحزب الأمة القومي، مثمنين دور الحزب التاريخي في حل قضايا النزاعات بين القبائل، وقد كان لقاءا حماسيا، اتسم بالتسامح والرغبة في حل المشكلة بينهم وقبيلة اللحويين، مُشددين على عمق العلاقة التي تربطهم باللحويين، مؤكدين علي ان حزب الأمة القومي مؤهل لكي يلعب دور إيجابي لحل المشكلة. في كلمتها امام الحشد أكدت الاستاذة سارة نقد الله على أن حزب الأمة القومي يقف على مسافة واحدة من الطرفين، ووعدت بأن الحزب سيعمل على حل النزاع بين الطرفين بعد أن تكتمل الإجراءات العدلية، وأن قيادات الحزب ستبقى على اتصال بين الطرفين، كما حثت الاهل بمواصلة ضبط النفس والعمل على تفويت الفرصة على المتربصين بهم من دعاة الفتنة والشقاق، ودعت الي ضرورة التفاف الشعب السوداني من اجل خلاص الوطن من كبوته، وفي ختام كلمتها نقلت سارة لأهالي الحمرا تعازي الحبيب الإمام الصادق المهدى رئيس الحزب وحرصه الشديد على متابعة هذه القضية بصورة شخصية إلى حين الوصول إلى مصالحة وحل عادل للطرفين.

وفد الحزب وسط حفاوة اللحويين

ومن ثم تحرك وفد الحزب الي الاهل والاحباب في قبيلة اللحويين بباديتهم بريفي القضارف جنوب منطقة الحمرا، فقد استقبلت القبيلة الوفد بحفاوة وكرم فياض وحماس كبير، يتقدمهم ناظر اللحويين والعمد والقيادات من أبناء القبيلة، واتسم اللقاء بروح الود والتسامح، وكان الارتياح واضحا في وجوه أهالي القتلى.
تحدث عدد من قيادات اللحويين، وقد ركز الناظر في كلمته عن العلاقة القديمة بينهم وحزب الأمة القومي، مشيرا الي أن هذه أول زيارة لحزب سياسي لهم، معبرا عن ارتياحهم الشديد عن هذه الزيارة، وأنها قد خففت عنهم كثيرا مما أصابهم، وقد اذهب الناظر في حديثه عن عمق العلاقة بينهم وقبيلة الهوسا، شارحا مسببات النزاع، ومُحّملا المسؤولية لأطراف تسعى لزرع الفتنة بين الطرفين، ومشيرا الي حرصهم على ضبط النفس، وأن تسير العدالة بصورة تحقق العدل للطرفين.
من جانبه خاطب اللقاء د.إبراهيم الأمين، حيث استهل كلمته بسياحة تاريخية عن التعايش السلمي بين القبائل في السودان منذ القدم، ومعبرا عن الحزن العميق لما حدث بين الطرفين، ومعزيا في فقدهم الجلل، وكما نقل لهم تعازي وتحيات الحبيب الامام الصادق المهدي، ومؤكدا علي أن حزب الأمة القومي حريص على حل جميع النزاعات وتحقيق العدالة، وجّدد علي السعي في نزع فتيل هذه الازمة.

وقد رافق الوفد الي الطرفين رئيس سرية الشرطة المرابطة بين الطرفين، ومجموعة من أفراد قواته، الذين بدأ عليهم الارتياح الشديد من الزيارة التي سهلت من مهمتهم في تهدئة الطرفين على حسب وصفهم.

وفد الحزب في كسلا

وفي اليوم الثاني 18 اغسطس تحرك وفد الحزب الي ولاية كسلا، حيث قام لحظة وصوله مدينة بزيارات لرموز الكيان والحزب، استهلها بزيارة أسرة المرحوم الأنصاري الرمز محمد الأمين المقبول مقدما وأجب العزاء في المرحوم، كما قدم الوفد التعازي لأبناء المرحوم مصطفى ادريس قسم الباري وكيل الإمام عبد الرحمن المهدي طيب الله ثراه ووكيل الإمام الشهيد الهادي المهدي، وزار الوفد أيضا أبناء الناظر أحمد محمد الأمين التلب ناظر الهدندوة مقدما التعازي لأبناء المرحوم في وفاة والدهم، وعقد الوفد اجتماعا موسعا بقيادات الحزب بالولاية، واستمع الي تقرير مفصل عن حجم الإضرار الناجمة عن السيول وفيضان القاش ومقترحات المعالجة ومناصرة المتضررين، هذا وواصل الوفد طوافه على احياء كسلا المتضررة، وتفقد المواطنين المتضررين وقدم المساعدات لعدد من المتضررين مباشرة عبر لجنة الحزب بالولاية.

الوفد في خشم القربة

وفي طريق عودته، توقف في منطقة خشم القربة، حيث استقبله الأحباب عند المدخل، وبعد تبادل التحية، استمع الوفد الي تقرير عن حجم الاضرار التي تعرضوا لها، ووعد الوفد بأن يستمر التواصل معهم.

العودة للخرطوم

عاد الوفد الي الخرطوم، بعد رحلة ناحجة، مليئة بالحزن والتفاؤل في ذات الوقت، وقد شكلت الزيارة فرصة للتعرف على أوضاع الناس، والتخريب الكبير الذي سببه النظام، وحجم المعاناة، وضرورة التدخلات الشعبية والمدنية من أجل نصرة المواطنين وخلاص الوطن.

 

 

شاهد أيضاً

اعتقـال الحبيب بشير حامد سليمان أحد مؤشرات عـرقلة عودة الحبيب الإمام

اعتقلت أجهزة أمن النظام القمعي امس الخميس السادس من ديسمبر الحالي الحبيب بشير حامد سليمان ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »