أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / رسالة من الاستاذة سارة نقد الله الامينة العامة لحزب الأمة القومي

رسالة من الاستاذة سارة نقد الله الامينة العامة لحزب الأمة القومي

رسالة من الاستاذة سارة نقد الله الامينة العامة
الحمد لله الواحد القهار والمنتقم الجبار القائل في سورة القصص (إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (4) وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5) وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ (6) والصلاة علي نبي الرحمة القائل ( أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر) وعلي اله وصحبه مع التسليم..
وبعد ، في هذا المنعطف التاريخي الذي تمر به بلادنا والمعاناة الشديدة التي يعيشها شعبنا، أوجه هذه الرسالة الي جماهير حزبنا وقياداته المركزية والولائية والمحلية والقاعدية والمهجرية والقطاعية، والي جماهير شعبنا الصابرة والصامدة والممنية نفسها بفجر الخلاص القادم إن شاء الله .
أقول:
أولاً: ان هذا النظام قد طغي وتجبر وتفرعن وإرتكب كل الجرائم في حق المواطن والوطن، قتل وشرد وعذب وإغتصب ونهب وخرب ودمر، وأصبح بقاءه في حكم المستحيل، وإسقاطه وتغييره مهمة لا تقبل التاجيل، فقد طفح الكيل.
ثانياً: لقد مددنا حبل الصبر علي هذا النظام 27 عام بغية إيجاد مخرج آمن للوطن الجريح، وتصفية دولة الفساد والاستبداد لصالح دولة الوطن والمواطنة، وبذلنا مجهودات جبارة في سبيل الحل السياسي الشامل، ولكن هذا النظام جُبل علي تفويت الفرص، والخروج من أزماته علي حساب المواطن، وارضاء شهواته بمعاناة شعبنا، فقد نّفد صبرنا ولم يترك لنا خياراً سوى مواجهته ومقاومته السلمية حتي تشيعه الي مزبلة التاريخ.
ثالثاً:إن مطلبنا ومطلب الشعب هو سلام عادل شامل وتحول ديمقراطي كامل وعدالة ورعاية إجتماعية تأمن معاش الناس، ولقد ظللنا نستخدم وسائلنا النضالية بصورة عبقرية، حوار متكأفي (أعددنا له العدة) وقد تنصل النظام من هذا المسار او إنتفاضة محددة البوصلة (أعددنا لها العدة) وقد مهد النظام لها سبيلا بسياسات الخرقاء وفي هذا الصدد أعلن حزبنا موقفه مرارا بإنحيازه لمطالب الشعب وإنخراطه في تعبئة واسعة في طريق الانتفاضة، واطلق الحبيب الامام الصادق المهدي “نداء الواجب”، كما أعلن الحزب تصعيد وتيرة الفعل الجماهيري في الشارع العام وصولا للإضراب العام والعصيان المدني في الاول من يناير 2017م الهادف الي تغيير النظام وتأسيس نظام جديد بديل يقوم علي الحرية والكرامة والعيش الكريم.
ختاماً: رفضنا قرارات زيادة الاسعار الاخيرة وقلنا بوضوح،أنها بمثابة حرب علي الشعب السوداني، لذلك آن الاوان لشعبنا التعبير عن رفضه لهذه السياسات والقرارات بالتظاهر السلمي والاضراب والاعتصام والعصيان فهي وسائل مشروعة واليآت مجربة في كسر شوكة الطغيان والشمؤليات،وسوف تجدوننا في مقدمة شعبنا ذوداً عنه وحماية لحقوقه الاساسية، اننا دعاة تغيير وتحرير وخلاص وحراس لمشارع الحق..
الله أكبر ولله الحمد،،
السبت 27 نوفمبر 2016م – دار الامة

شاهد أيضاً

خطبة الزواج في زواج الحبيبين بشرى وحنين بقلم/ الإمام الصادق المهدي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، أما بعد- أخواني وأخواتي. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »