الرئيسية / غير مصنف / الأمة القومي بولاية الخرطوم يعقد ملتقى تنويري وسط مشاركة ممثلي محليات أم درمان ورؤساء الوحدات الادارية، ومخاطبة قادة الحزب

الأمة القومي بولاية الخرطوم يعقد ملتقى تنويري وسط مشاركة ممثلي محليات أم درمان ورؤساء الوحدات الادارية، ومخاطبة قادة الحزب

عقد حزب الأمة القومي بولاية الخرطوم عصر اليوم الاحد الثاني من ديسمبر الحالي بدار الأمة ملتقى تنويري حول الوضع الراهن والاستعدادات المطلوبة لعودة الحبيب الإمام الصادق المهدى رئيس الحزب الي أرض الوطن. وذلك بهدف بتمليك القيادات المحلية والقاعدية الحقائق وللاستماع لهم، وتصعيد عملية التعبئة الجماهيرية إستعدادا لاستقبال الحبيب الإمام في التاسع عشر من ديسمبر الحالي.
وقد شاركت في الملتقى محليات البقعة، والسلام، وكرري، والامير، والمهدية والثورات، وابوسعد، وام درمان شمال، وام درمان جنوب، والريف الشمالي، والريف الغربي. كما شارك رؤساء الحزب بالوحدات الادارية لأم درمان، وممثلي الشباب بالمحليات.
وخاطب الملتقى سعادة اللواء فضل الله برمة ناصر رئيس الحزب بالانابة، والاستاذة سارة نقد الله الأمين العام للحزب، واللواء ابو قرجة كنتباي رئيس الحزب بولاية الخرطوم، والحبيب عبد الرحمن احمد صالح سكرتير الحزب بولاية الخرطوم، الحبيب مدثر البوشي أمين الشباب بولاية الخرطوم.
وفي كلمته أكد اللواء فضل الله برمة ناصر على موقف الحزب الثابت في حل مشاكل السودان بالتي هي أحسن وفي إطار قومي وسياسي، وأوضح ان عودة الإمام هذه المرة تضعنا أمام مسئوليات عظيمة لنثبت للكافة بأن قواعد حزبنا لها وفاء ورؤية للمستقبل.
من جانبها شددت الاستاذة سارة نقد الله على دور حزب الأمة القومي في خلاص الوطن، والذي لا يأتي الا بالعمل السياسي والمقاومة السلمية لإخراج البلاد الي بر الامانة، ونفت وجود اي صفقة مع النظام حول عودة الحبيب الإمام، وأشارت الي ان الحزب متمسك بمواقفه الوطنية وتحالفاته السياسية الخالية من العنف كضرورة لأزمة لبناء نظام جديد وبديل عن النظام الحالي، وطالبت قيادات الحزب بالولاية ومحليات ام درمان ووحداتها الادارية على رفع درجة الاستعداد لاستقبال الحبيب الإمام بحشد جماهيري يعكس عظمة ام درمان باعتبارها عظم الظهر على حد وصفها.
اللواء ابو قرجة كنتباي أكد علي استعدادهم لبذل كل الجهود في سبيل إستقبال الحبيب الامام استقبالا يليق بمجاهداته ويشرف الحزب بالولاية، وأشار بأن العد التنازلي قد بدأ وسيعملون بكل جدية خلال الفترة المتبقية في تعبئة دؤوبة في اساسها تنويرية وسياسية وتنظيمية.
الحبيب عبد الرحمن احمد صالح تناول تطورات الوضع الراهن، وموقف الحزب منها، والاوضاع الاقتصادية ومالاتها والاحوال المعيشية وفشل النظام في معالجتها، وتضاءل اهتمامات النظام بالمواطن وزيادة الاهتمام بالقضايا الانصرافية التي تؤكد غياب الرشد، وقدم مرافعة ودفاع عن موقف الحزب ودور الحبيب الإمام الصادق المهدى واسهامه الوطني والانساني، ورد على كثير من التساؤلات بكل شفافية، مؤكدا بأن عودة الحبيب الإمام لأرض الوطن في 19 ديسمبر تمثل محطة مهمة يجب الاستعداد لها وقيادتها بصورة تحقق الانتقال الديمقراطي وانهاء دولة الفساد والاستبداد. من جانبه حثّ مدثر البوشي الشباب على تكثيف الجهود لانجاح برنامج عودة الحبيب الامام، الي جانب تفعيل العمل التنظيمي والتعبوي لإبراز دور حزب الامة القومي وشخصية الحبيب الامام الوطنية الملهمة للأجيال، وأكد علي عظم التحدي الذي يقع على عاتق ولاية الخرطوم، وأن شباب الولاية قدر هذا التحدي.
وقد تحدث عدد من ممثلي المحليات والوحدات الادارية مؤكدين استعدادهم للعمل المنظم والتواصل مع كل فئات المجتمع المحلي والقواعد وتوصيل رسالة الحزب الهادفة للسلام الشامل والتحول الديمقراطي والعدالة الاجتماعية، ومحاصرة الفساد والظلم، والعمل من اجل إنجاح عودة الحبيب الإمام وما تمثله من توجه سياسي يهدف الي التغيير والخلاص الوطني..
الجدير بالذكر بأن الحزب بولاية الخرطوم سيواصل ملتقياته التنويرية التعبوية، حيث يقيم يوم الثلاثاء ملتقى محليات الخرطوم، ويوم الأربعاء ملتقي محليات بحري، والتي سيخاطبها قيادات الحزب بالمركز العام.

شاهد أيضاً

رسالة الاثنين الـ 20 للإمام الصادق المهدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »