الرئيسية / غير مصنف / بيانٌ من الأمانة للحزب حول الكارثة الصِّحية بكســلا

بيانٌ من الأمانة للحزب حول الكارثة الصِّحية بكســلا

بِسْم الله الرحمن الرحيم
حزب الأمــة القومي
الأمـــــانة العـــــامة

بيانٌ حول الكارثة الصِّحية بكســلا..

تنتشرُ الآن، وبصورةٍ وبائية حمياتٌ مُهلكة في مدينة كسلا شرقي السودان، وهناك أنباءٌ عن إنتقالها إلي مدن أخرى، حيثُ أودى الوباء بحياة العشرات، ووصلت نسبة الإصابة إلى إعداد مقلقة للغاية، وفِي كل يوم تزداد المخاوف وسط المواطنين، في ظل تضارب التشخيصات للوباء، وفي ظل تعتيمٍ، وتغبيشٍ متعمَّد من السلطات الحكومية !!
هذا الوضع الصحي أقلّ ما يوصف به أنه وضعٌ كارثيٌ بكل المقاييس..
ونحن في حزب الأمة القومي إذ ندقُّ ناقوس الخطر بشأن تفشي هذا الوباء الفتاك نقول:-

أولاً: إنَّ في السودان الآن مشكلةً صحيةً عامة وخطيرة، وقد تنوعت الوبائيات من منطقة إلي أخري، دون إكتراثٍ من السلطات الحكومية المشـغولة جداً بصراعاتها حول كراسي السلطة دون إستحقاقات، وأنَّ هذا الذي يحدثُ في كسلا الآن ليس دليل عجزِ النظام فحسب، وإنما هو إصرارٌ علي تخليه تماماً عن واجباته تِجاه مواطنينا، وتنصلٌ عن مسئوليته الأخلاقية، لذلك فإن المدخل الصحيح للتعافي الكامل للمواطن والوطن بزوال هذا النظام، لصالح نظام الرعاية والعدالة الاجتماعية والسلام والحريّة..

ثانياً: تتحمّلُ الحكومة المسئوليةَ كاملةً عن إنتشار هذا الوباء، وعن كل وبائيات ناشئة عن إخفاقاتها الصحية الأخري الناتجة عن إنهيارٍ كامل في صحة البيئة، وعدم إصحاحها، وفي النظام الصحي بصورة كاملة في بلادنا..

ثالثاً: يوجِّهُ حزب الأمة القومي نداء إستغاثة الى شعبنا الكريم للقيام بواجب الأخوةِ والدين من أجل توفير المستلزمات الطبية للمستشفيات، وإنشاء العيادات الشعبية، وتوفير الكوادر الطبية المتطوعة حتي نستطيع أن نهزم هذا الوباء، ونحد من إنتشاره، ولإجبار النظام لإنفاق الأموال المنهوبة والمستردة من القطط السمان، لتوفير العلاج المجاني، ومحاصرة استغلال الكارثة لبيع الأدوية بأسعار باهظة..

رابعاً: يناشدُ الحزب تنظيماته القطاعية، والولائية، والمهجرية المختلفة، وكافة القوي السياسية، ومنظمات المجتمع المدني تقديمَ كافةِ أشكال العون لأهلنا في كسلا، التي تعرضت الي نكباتٍ متلاحقة.. كما نناشدُ منظمة الصحة العالمية، ووكالات الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية لمساعدة أهالي كسلا في تشخيص الوباء، ومحاصرته، وتقديم ما يلزم من عون مما يتطلبه العمل التضامني الواسع علي كل الأصعدة..

خامساً: يؤمن حزب الأمة القومي أن هذه الكارثة التي أحاقت بأهلنا في كسلا، لن تكون الآخيرة، وأنها ما هي إلا واحدةً من مسلسل كوارث طويل لن يتوقف إلا بإزالة أسبابه الجذرية..

ختاماً: نترحَّــمُ علي الموتى، ونتمني الشفاء العاجل للمصابين، ونسأل الله عز وجل أن يلطف بأهلنا في كسلا، وفِي كل بقاع السودان، وأن يهيئ للسودان والسودانيين مخرجاً أمناً وعاجلاً من هذا النظام المستبد الذي عبث بمقدرات البلاد والعباد..

الأمانة العامة لحزب الأمة القومي

أم درمــان – دار الأمـة

٢٣ ســــبتمــبر ٢٠١٨م..

شاهد أيضاً

الإمـام الصادق المهدى يصل أديس أبابا لقيادة نداء السـودان، ومؤتمر صحـافي لعودته يوم السبت القادم

  وصل فجر امس الاربعاء 12 ديسمبر الحالي، الحبيب الإمام الصادق المهدى رئيس حزب الأمة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »