أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / بيان من الحزب بولاية غرب دارفور

بيان من الحزب بولاية غرب دارفور

في اطار الهجمة المنظمة ضد حزب الامة القومي، وفي اطار استهداف حادي الركب وامل الامة وحكيمها الامام الصادق المهدي، قامت اجهزة النظام المصري بمنع رئيس الوزراء الشرعي من دخول اراضيها، وبقي في مطار القاهرة حوالي عشرة ساعات هو ومرافقيه دون ادني احترام لشخص وسماحة الامام.
ازاء ذلك باسم جماهير حزب الامة القومي بولاية غرب دارفور نستنكر هذا السلوك الذي بدر من مصرالرسمية تجاه امامنا وامام الدين وقائد الوسطية والذي تتشرف به الدول والعواصم ويعامل معاملة رئيس الوزراء الشرعي نجده يعامل بهذه المعاملة القاسية في مصر، وهذا ليس بغريب علي النظام المصري وحليفه السوداني حيث تجمع بينهما الديكتاتورية وقهر الشعوب.
وكنا من مدة نري بان القاهرة ليست الخيار الافضل والان ظهر وجهها الشاحب وتكامل دورها مع النظام السوداني في كبت المعارضة السلمية.
ونري ان هذا الموقف لا ينفصل عن الموقف التاريخي المصري تجاه حزب الامة القومي وموقفه الاستقلالي.
ونقول لسماحة الامام انت في قلوب كل المخلصين، وتتشرف المدن بك، ونثق كثيرا بانك تقودنا نحو التحول الديمقراطي والعزة لسودان المستقبل.
هذا السلوك يجب ان يجعلنا نتوحد ونتماسك حتي نعبر ببلادنا نحو الحرية والديمقراطية، ونشد من أزر الامام حتي يبلغ الشعب السوداني غاياته، ويبقي حزب الامة القومي راس الرمح للتغيير المنشود، ولا نامت أعين الدكتاتورية في شمال الوادي وجنوبه، ونظل نحن جنودا خلف الامام وتظل الراية عالية..
والله اكبر ولله الحمد

شاهد أيضاً

المنتدى الاقتصادي بدار الأمة يناقش الأزمة الاقتصادية

في منتدي الازمة الاقتصادية بدار الامة سارة نقد الله: للمعارضة ارادة كبيرة في إستكمال السياسات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »