أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / الدقير ينتقد منع السلطات المصرية الصادق المهدي من دخول أراضيها

الدقير ينتقد منع السلطات المصرية الصادق المهدي من دخول أراضيها

الخرطوم 3 يوليو 2018- 

استنكر حزب المؤتمر السوداني المعارض منع السلطات المصرية زعيم حزب الأمة الصادق المهدي من دخول أراضيها التي اختارها منفىً اختياريا له.

وقال رئيس الحزب عمر الدقير في تصريح لـ (سودان تربيون) الثلاثاء: “يؤسفنا القرار المصري بمنع السيد الصادق المهدي من الدخول إلى مصر حيث يقيم في منفاه الذي لجأ إليه بعد التضييق عليه في السودان لدرجة ملاحقته عبر بلاغات كيدية بتهم تصل عقوبتها الإعدام”.

وأضاف: “ترتبط مصر مع السودان بعلاقات مميزة معروفة، وطوال العهود الشمولية في السودان ظلت مصر ملاذاً لكثيرٍ من المعارضين السودانيين .. السيد الصادق ليس إرهابياً ولا داعية عنف، بل هو زعيم سياسي يقود حزباً تدعمه قاعدة جماهيرية عريضة ويسعى -بصرف النظر عن اتفاق الناس أو اختلافهم حول رؤاه -للتغيير في بلاده بوسائل سلمية، وإبعاده من مصر لا يصب في مصلحة العلاقة الطيبة التي تربط بين شعبي البلدين”.

وكان الدقير عاد من برلين فجر الثلاثاء بعد مشاركته في اجتماع دعت له الحكومة الالمانية عدداً من قادة المعارضة السودانية.

وأفاد موضحا: “شاركت ضمن وفد رفيع من قوى نداء السودان في اجتماع برلين مع الحكومة الألمانية في إطار العمل اليومي المتواصل في واحدة من جبهات العمل من أجل التغيير وهي جبهة العمل الدبلوماسي”.

ووصف الدقير الاجتماع بانه كان إيجابياً طرحت فيه الرؤى حول عملية الحل السياسي الشامل الذي ينقل البلاد إلى رحاب السلام والحرية والعدالة عبر تغيير حقيقي، وليس شكلياً، يفضي لإنهاء دولة التمكين الحزبي لصالح بناء الدولة التي تسع جميع أهلها وتحيطهم بشروط الحياة الكريمة”.

واستدرك قائلاً: “نجاح عملية الحل السياسي رهين بوجود استعداد لدى النظام لمقابلة استحقاقاته .. نحن لن نكون طرفاً في أية عملية سياسية تعيد انتاج ما هو قائم، ولن نتخلى عن خيارنا الأساسي المتمثل في العمل على إنجاز التغيير عبر المقاومة الجماهيرية السلمية بمختلف وسائلها”.

شاهد أيضاً

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »