أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / بيان حول اعتقال قيادات وكوادر الحزب والقوى السياسية بسنجة

بيان حول اعتقال قيادات وكوادر الحزب والقوى السياسية بسنجة

استمرارا للهجمة الأمنية الشرسة المستهدفة لقيادات وكوادر حزب الأمة القومي والقوى السياسية، أقدمت أجهزة أمن النظام الانقلابي على اعتقال عدد من قيادات وكوادر الحزب بولاية سنار وقوى المعارضة السودانية عقب مسيرة الخلاص التي انطلقت صباح اليوم الأربعاء 31 يناير الحالي بمدينة سنجة بالتزامن مع مسيرة الخلاص بميدان الشعبية ببحري. حيث اعتقل كل من الحبيب عبدالمنعم برعي النصري نائب الامين العام لحزب الامة القومي بمحلية سنجة، والحبيب سيد النور البدوي نائب الامين العام لحزب الامة القومي بمحلية سنجة وامين الفئات بالولاية، والحبيب يوسف موسي عيسى شاعر الانصار بمدينة سنجة وولاية سنار، والحبيب كمال حسن عبدالرحيم عضو الحزب ومؤذن جامع الانصار بسنجة، واختفاء الحبيب بشير خليل الذي لم تتوفر أي معلومات حوله حتى الآن، واعتقل ايضا صباح اليوم الحبيب الطيب جمعة الكادر الشبابي بولاية النيل الازرق، كما تم اعتقال عدد من قيادات القوى السياسية بولاية سنار، وعدد من السياسيين والثائرين والثائرات في مسيرة الخلاص ببحري.
إن حزب الأمة القومي إذ يحيئ الشعب السوداني بإنطلاق مسيرات الخلاص ووقفة الصمود في بحري وسنجة وعدد من دول العالم، يؤكد بأن الاعتقالات التعسفية لن تثني شعبنا عن مواصلة النضال حتى ينعم الوطن والمواطن بالحرية والانعتاق والكرامة والعيش الكريم، ويجدد العهد على المضي قدما في طريق المقاومة حتى تشرق شمس الخلاص (إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا وَنَرَاهُ قَرِيبًا).

والله أكبر ولله الحمد..

31 يناير 2018

دار الأمة

شاهد أيضاً

تصريح صحافي حول إجتماع قوى نداء مع ثامبو إمبيكي

إلتقى وفدٌ من قوى نداء السودان بالداخل – ضم كلاً من عمر الدقير، سارة نقدالله، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »