أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / بيان من هيئة محامي دارفور حول إعتقال رئيس هيئة محامي دارفور وآخرين

بيان من هيئة محامي دارفور حول إعتقال رئيس هيئة محامي دارفور وآخرين

إستجابة لنداء الضمير الوطني خرجت الجموع المتكاثرة اليوم الموافق 17/1/2018 الى ميدان الأهلية تلبية لنداء حزب الامة القومي للتعبير عن ارائهم حول غلاء المعيشة والازمة الإقتصادية وتخبط النظام وسياسته الخرقاء فاندفع المتدافعون من أجل إجباره علي الرحيل وفي مقدمتهم جاحفل الأنصار وحزب الأمة القومي والقوي الوطنية والحزبية فإرتعدت فرائصه لقد أستبق النظام مسيرة الرفض والكرامة وقام بإغراق ساحة الأهلية بمياه المجاري وتدفقت الجموع ما بين ساحة الأهلية ودار حزب الامة القومي كما توافدت الوفود من المناطق المجاورة خاصة النيل الأبيض وتم إعاقة وتعطيل بعضها عند مداخل العاصمة وقامت عناصر الأمن بإعتقال العديد من المشاركين ونورد هنا اسماء الذين تم التعرف عليهم في الحين وهم الآتي ذكرهم :-
1- الأستاذ محمد عبد الله الدومة رئيس هيئة محامي دارفور نائب رئيس حزب الأمة القومي
2- صديق الصادق المهدي
3- ام سلمة الصادق
4- د ابراهيم الامين
5- محمد صالح مجذوب
6- رندا الصادق المهدى
7- وائل فتح الرحمن
8- صلاح بشير
9- مامون احمد ابراهيم حمدون
10- عروة الصادق
11- عبدالرحمن محمد صالح
12- صديق الامام
13- د سامر الطيب
14- د عبده عبدالرحمن
15- عصام ابوحسبو
16- الطالب /محمد احمد الواثق البرير

هناك أعداد غفيرة من النشطاء تم اعتقالهم وهم يعبرون سلميا عن رفضهم للطاغية وسياساته التي عزلت البلاد وأدخلتها في نكبات وحروب دامية وأزمات إقتصادية طاحنة مستمرة وعزلة دولية ولكن لم يتم تحديد اسمائهم وأماكن اعتقالهم وإذ تؤكد الهيئة بان هذه الإعتقالات والملاحقات الأمنية ضريبة يدفعها الشرفاء ومن ضمنهم عضوية الهيئة والتي إنخرطت مع القوي الوطنية في مسيرة إسترداد الكرامة فأكرم للوطن ومواطنيه أن تمتلئ سجون ومعتقلات الطاغية وبيوت الأشباح بالشرفاء فيهتز رعبا من هتافات الشارع حتي رحيله المحتوم , تناشد الهيئة كل منظمات المجتمع المدني السوداني بالإنضمام للقوي والخروج للتعبير وإستعادة الكرامة والحقوق المهدرة .

هيئة محامي دارفور
17/1/2018

شاهد أيضاً

كلمة الاستاذة سارة نقد الله الامينة العامة لحزب الامة القومي في مؤتمر الحزب التداولي بفرعية امريكا بتاريخ 22 ابريل 2018

الاحباب والحبيبات أعضاء مؤتمر حزبنا بأمريكا.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. بدايةً: نثمن عاليا تفاعلكم ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »