أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / الأمة ينعي الأستاذة فاطمة أحمد إبراهيم

الأمة ينعي الأستاذة فاطمة أحمد إبراهيم

قال تعالى (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) صدق الله العظيم. 

بمزيد من الحزن والاسى ينعي حزب الأمة القومي للأمة السودانية المناضلة المغفور لها بإذن الله  الأستاذة فاطمة أحمد إبراهيم التي وافتها المنية فجر السبت 12 أغسطس الحالي، بعد مسيرة حافلة بالعطاء، تعد الفقيدة من الرائدات لتحرير المرأة، ومن المدافعات بقوة عن حقوق المرأة ومساواتها، ومن المناصرات لقضايا الشعب السوداني وحقه في الحرية والعدالة والديمقراطية، ومن المناضلات ضد ظلم وظلام العهود الديكتاتورية، افنت سنين عمرها من أجل قضايا السودان عامة وقضايا المرأة المعاصرة خاصة، فقد جسدت معاني النضال والجسارة وكفاح المرأة السودانية.
وبفقدها فّقد السودان أحد رموزه الوطنية بما تُمثله فاطمة من تجربة فريدة وعطاء متدفق يُلهم الأجيال القادمة إرادة النضال من اجل الحقوق والحريات. ستبقى فاطمة بسيرتها ومسيرتها عنوانا للتصدي للطغاة والوفاء للمبادئ والولاء للوطن والرهان على الشعب..
وحزب الأمة القومي إذ ينعيها ينعي فيها قيم التسامح والشجاعة والإرادة التي تحلت بها الفقيدة، ويتقدم بخالص التعازي لأسرتها المكلومة ولزملائها في الحزب الشيوعي السوداني ولأصدقائها ومحبيها ولكل الشعب السوداني، ويهيب الحزب جماهير شعبنا والمرأة السودانية للمشاركة في تشجيع الفقيدة إلى مثواها الأخير..
نسأل الله ان يتغمدها برحمته وينزلها فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا، وان يلهمّ اسرتها وزملائها أصدقائها الصبر وحسن العزاء.
(إِنَّا لِلَّهِ وَإنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُون)

12 أغسطس 2017

دار الأمة

شاهد أيضاً

خطبة الزواج في زواج الحبيبين بشرى وحنين بقلم/ الإمام الصادق المهدي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، أما بعد- أخواني وأخواتي. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »