أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / بيان من الأمانة العامة للحزب حول استهداف طلاب دارفور بجامعة بخت الرضا

بيان من الأمانة العامة للحزب حول استهداف طلاب دارفور بجامعة بخت الرضا

تطورت الأوضاع بجامعة بخت الرضا بصورة مقلقة للغاية، وذلك بعد تقديم عدد من طلاب دارفور إستقالاتهم من الجامعة، احتجاجا على ممارسات إدارة الجامعة والأجهزة الأمنية المستهدفة لطلاب دارفور وبشكل عنصري بغيض، وذلك عقب قرار إدارة الجامعة بفصل عدد من طلاب دارفور على خلفية أحداث العنف الأخيرة في مايو الماضي، وعدم الاستجابة للمطالبة بعودتهم، وعمليات الارهاب والاستهداف من قبل الأجهزة الأمنية والذي وصل درجة انتهاك حقهم في السفر والتنقل بمنع أصحاب المركبات العامة من مساعدتهم. هذه التداعيات حذرنا منها في بياننا الصادر في العاشر من مايو الماضي وطالبنا إدارة الجامعة بالتحقيق بدلا عن توجيه الاتهامات جزافا، ونبهنا إلى خطورة دخول الاجهزة الامنية إلى الحرم الجامعي، وطالبنا بإطلاق سراح المعتقلين، وإعادة العملية الانتخابية. وإزاء هذه التطورات الخطيرة نقول الاتى:
1. أن عملية استهداف طلاب دارفور من قبل الإدارة والأجهزة الأمنية مرفوض ومدان ويتناقض مع كل الأديان والأعراف والقوانين الدولية، بل يشكل طعنة رمح مسموم في خاصرة الوطن ومعول هدم النسيج الاجتماعي السوداني.
2. أن إدارة الجامعة والأجهزة الأمنية مسئولية بالكامل عن الأحداث الأخيرة وهي التي يجب ان تحاسب، وليس الطلاب، وأن هذه المعالجة التي أقدمت عليها بفصل طلاب من دارفور ظلم وانتهاك صريح لحقوقهم ومن شأنها زيادة حدة الاحتقان، وتفتقر تماما للحكمة والحصافة والمسئولية الوطنية، بل استخدمت كمسوغ لتصفية حسابات عنصرية بغيضة، هذا الوضع يجب أن يصحح بصورة عاجلة بإرجاع الطلاب المفصولين ومناشدة الطلاب الذين غادروا الجامعة نتيجة التعسف وانتهاك حقوقهم الإنسانية الاساسية بالعودة فورا إلى قاعات الدراسة، وذلك حفاظا على استقرار العملية التعليمية ونزع فتيل الفتنة العرقية والجهوية والتي نربأ بادارة تعليمية تربوية جامعية الوقوع في براثنها.
3. نناشد كافة منظمات المجتمع المدني والقوى الحية بتقديم كافة أنواع الدعم والمناصرة المدنية والقانونية والسياسية من أجل الطلاب الذين غادروا الجامعة مرغمين نتيجة الانتهاك الذي وقع عليهم، وفي سبيل ذلك فإن حزب الأمة القومي سيبذل كل المساعي الممكنة في سبيل استرداد حقوقهم كاملة، وعلى استعداد كامل لتوفير كل أنواع الدعم واستضافتهم حتى تنجلي هذه الكربة، ويعودوا إلى قاعات الدراسة مرفوعي الرأس وموفوري الكرامة والإرادة ..
4. أن حزب الأمة القومي يؤكد بأن هذا النظام قد فقد الصلاحية تماما وان بقاءه أكبر مهددات وحدة الوطن واستقرار وأمن المواطن، آن الأوان النظام أن يعترف بفشل كل محاولات التجميل عبر حوار مزيف، ويقدم على عملية تغيير حقيقي، والا فإن للشعب السوداني لن يسلك غير مسلكه حين يشتد طغيان الشموليين .. وما أكتوبر وابريل وما بذل في عهد هذا النظام من تضحيات ببعيد عمن يعُدّ العُدة لهبّة الشعب.

18 يوليو 2017

دار الأمة

شاهد أيضاً

بيان من الأمانة العامة للحزب حول تعديلات قانون الصحافة وتداعياته

النظام السوداني يُزمع إجراء تعديلات جذرية على قانون الصحافة والمطبوعات، المعيب بالأساس، ليضحي أكثر كمّا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »