الرئيسية / غير مصنف / كلمة الأستاذة سارة نقد الله الامينة العامة للحزب في ورشة عمل آثار الأوضاع بجنوب السودان الخيارات الاستراتيجية والآفاق المستقبلية 10 أبريل 2017

كلمة الأستاذة سارة نقد الله الامينة العامة للحزب في ورشة عمل آثار الأوضاع بجنوب السودان الخيارات الاستراتيجية والآفاق المستقبلية 10 أبريل 2017

بسم الله الرحمن الرحيم
حــــــــــــــــــزب الأمـــــــــــــة القــــــــــــــــومي
الأمانة العامة
كلمة الأستاذة سارة نقد الله الامينة العامة للحزب في ورشة عمل آثار الأوضاع بجنوب السودان الخيارات الاستراتيجية والآفاق المستقبلية 10 أبريل 2017

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه ومن والاه. الحبيب الإمام رئيس الحزب الأحباب والحبيبات ضيوفنا الكرام وقيادات حزبنا مع حفظ الالقاب..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
يطيب لي في هذا الصباح الباكر ان أرحب بكم واشكر لكم استجابتكم لدعوتنا بالمشاركة في هذه الورشة المهمة والتي أردنا لها أن تأخذ شكلها القومي لقناعة راسخة بأن مثل هذه القضايا يجب النظر لها بمنظار وطني بما لها من تأثير على مجمل الحياة العامة في السودان والإقليم.
والتي تأتي ضمن حزمة من الورش لتطوير رؤى الحزب في قضايا الحوكمة والسلام والتي ابتدرناها بسمنار تعريفي وتحضيري في فبراير 2017 وتلته جلسة أولى حول العلاقة بين الدين والدولة.
لقد تطورت الأوضاع بدولة جنوب السودان بصورة متسارعة نتيجة الحرب الأهلية والانقسام السياسي وفشلت كل جهود التسوية مما أدى إلى التردي الخدمي والمعيشي والاقتصادي المريع والذي بموجبه أعلنت حكومة سلفا كير المجاعة وتزايدت إعداد النازحين شمالا إلى السودان عبر الحدود، وطالبت وكالات الامم المتحدة المختلفة بمد يد العون لشعب الجنوب.. تفاقم الأزمة وفشل الدولة الوليدة أعاد فتح ملفات الماضي والحاضر والمستقبل ومن منطلقات مختلفة، وحزب الأمة القومي لديه رؤية ومرافعة قوية تحت مسمى” معاهدة التوامة ” بين البلدين تمثل مدخل لإعادة النظر في المشهد بصورة كلية، كما للحزب أفكار لتطوير هذه الرؤية على ضوء التطورات في البلدين والمستجدات الإقليمية والدولية..
تأتي هذه الورشة لدراسة الاوضاع والمستجدات في الدولة الوليدة، ولتطوير رؤية التوامة إلى مشروع متكامل يرسم ملامح شكل العلاقة بين البلدين مستقبلا، والاليات الكفيلة بالتدخلات السياسية والدبلوماسية والإنسانية والإعلامية في ظل السيناريوهات التأزمية والتعاونية .
تهدف الورشة إلى الوقوف على حقيقة الأوضاع في جنوب السودان وتحليل الأزمة الإنسانية والسياسية وتداعياتها. والتعاطي الأمثل مع ما يحدث في جنوب السودان ، مع تحديد أشكال التدخلات الإيجابية والرهانات الفاعلة في المستقبل . والتي تناقش المحور الإنساني والسياسي والإعلامي والثقافي والاجتماعي والامني والاقتصادي في أربعة أوراق عمل اساسية هي:
قراءة سياسية : مآلات الأوضاع بجنوب السودان على ضوء الأزمة الراهنة.. تقديم د. أحمد حسين
قراءة تاريخية: قراءة في كتاب (ميزان المصير الوطني في السودان) تقديم محمد الأمين عبد النبي
قراءة جيو سياسية : التبادل الثقافي والاقتصادي والوشائج الاجتماعية بين شعبي السودان وجنوب السودان. تقديم عبد الرسول النور..
قراءة مستقبلية : الآفاق المستقبلية والقواسم المشتركة بين السودان وجنوب السودان.. تقديم الإمام الصادق المهدي.
ختاما :نطلع إلى مناقشات هادفة من المشاركين، وكلنا أمل أن تخرج بتوصيات تساهم في إجلاء الحقيقة وترسم ملامح مستقبل أفضل لشعبي البلدين ..
نجدد ترحيبنا بكم ..
والسلام عليكم ورحمة الله..

شاهد أيضاً

كلمة الإمام الصادق المهدي في ذكرى إحياء الأستاذ الراحل محمد علي جادين

أخواني وأخواتي أبنائي وبناتي أشكر جميع من دعوا لهذه المناسبة من محضرين، ومحاضرين، وحاضرين وأشكرهم ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »