أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / رئيس الحزب يكشف عن موقف الحزب من قضايا الراهن في لقائه مع الصحفيين

رئيس الحزب يكشف عن موقف الحزب من قضايا الراهن في لقائه مع الصحفيين

نظمت دائرة الإعلام بالحزب لقاء إعلامي للحبيب الإمام مع عدد من الصحفيين بمنزله ظهر اليوم الاثنين 20 مارس 201 الذين كانوا برفقته في أولى زياراته الولائية والتي استهلها بولاية الجزيرة في 18 مارس الجاري ..
جاء اللقاء في إطار حرص الحزب على التواصل مع الأجهزة الإعلامية والتبشير بموقفه السياسي الداعي إلى سلام عادل شامل وتحول ديمقراطي كامل، وإلى إجلاء الموقف على ضوء خطاب الحبيب الإمام الاخير بود مدني والإجابة على تسأولات الصحفيين حول قضايا الراهن.
حيث أكد الحبيب الإمام علي موقف الحزب الداعي إلى نظام جديد عبر ما أسماه “الهجمة بالقوة الناعمة” التي ترتكز على التعبئة الشعبية، وتنوير المجتمع الدولي، ووحدة المعارضة على استراتيجية للسلام العادل الشامل والحوكمة الديمقراطية، واستكمال دليل بناء الوطن من ميثاق وسياسات بديلة. وحول موقف الحزب من العملية السياسية قال المهدي أن المخرج من الأزمة السياسية يبدأ بكفالة الحريات العامة، وتحديد صلاحيات جهاز الأمن، والالتزام بخارطة الطريق لحوار مدفوع الاستحقاقات.. ووصف الحبيب الإمام ما يحدث في جنوب السودان بالأزمة والمجاعة والوضع الخطير الذي يحتاج التدخل العاجل في إطار بناء الجسور بيننا وبينهم، والذي يستوجب معاملة القادمين إلى الشمال معاملة طيبة ودعم واغاثة المواطنين في الجنوب، وأوضح المهدي ان المزارعين حذروا من مغبة تدني سعر الذرة، وقالوا إذا لم يجدوا سعر مجزي لانتاجهم من الذرة في الموسم السابق لن يستطيعوا الزراعة الموسم القادم، واعتبر المهدي هذه فرصة للقطاع العام والخاص لشراء الذرة بسعر مُجزي ويخصص لصالح إغاثة الجنوب الذي يحتاج إلى مليون طن من الحبوب على حد قوله، واضاف بأن حزب الأمة القومي مستعد للمساهمة في إغاثة أهلنا في الجنوب باتصالاته الدولية، وناشد المجتمع المدني والمبادرات المجتمعية بتنسيق الجهود في مبادرة شعبية سودانية لإغاثة شعب جنوب السودان، وكشف الحبيب الامام عن ورشة عمل سيعقدها حزب الأمة القومي خلال الفترة القادمة حول الوضع في جنوب السودان والتدخلات الإيجابية المطلوبة لتضميد الجراح وفض النزاع والصلح وتقديم العون الإنساني ومدارسة مستقبل العلاقة مع الجنوب. وارجع الحبيب الإمام توتر العلاقات السودانية المصرية إلى الموقف من الإخوان المسلمين باعتبارهم جزء من نظام الخرطوم ويوفرون حاضنة للاخوان من مصر، وباعتبارهم إرهابيين في نظر الحكومة المصرية.. وشدد المهدي على وحدة قوى نداء السودان وموقفها الثابت من العملية السلمية السياسية بموجب خارطة الطريق. وسخر من الأصوات التي تتحدث انقسام الحركة الشعبية بشماتة واستثمار الإشكالات التنظيمية الأخيرة لتمزيق الحركة، ووصف ذلك بأنه مؤذي للسودان، وأكد المهدي على أن حزب الأمة القومي سوف يعمل بكل ما يستطيع لاحتواء الأزمة في الحركة الشعبية، وأضاف على النظام أن يساعدنا بالتزامه بعدم تشجيع الانقسامات والالتزام بالحل الشامل، وقلل المهدي من محاولات اقصاء الحركة الشعبية ودورها السياسي، وقال أن الأفضل الآن هو العمل علي تجميع قوى المعارضة على موقف مشترك يسهم في حل الأزمة..
واوضح المهدي بأن الحزب شكل لجنة عليا للمصالحات القبلية من منطلق وطني، ودعا إلى مراجعة وازالة التمكين وإعادة الثقة في الإدارة الأهلية بصورة قومية بعيدا من سياسة فرق تسد.
وبيّن الحبيب الإمام أهداف طوافه وزياراته إلى الولايات بانها تأتي من أجل تواصله مع جماهير الحزب التي غاب عنها فترة، والسند الشعبي للهجمة بالقوة الناعمة، وأنها تعد تلبية دعوات قدمت من أجهزة الحزب بالولايات، واستنهاض وتنشيط القواعد للمؤتمر الثامن للحزب، وقال إن زيارته إلى الجزيرة أبا في 27 مارس الجاري إحياء ذكرى شهداء الجزيرة أبا، وعّدد المهدي المدن والولايات التي سوف يزورها ضمن البرمجة التي اعدتها الأمانة العامة، وأكد على أن هناك ترتيبات للمؤتمرات التنظيمية القاعدية والولائية والمهجرية في 73 فرعية تشرف عليها الأمانة العامة، وأن مؤسسة الرئاسة تعمل على ترتيبات ورشة عمل لمراجعة الدستور والبرنامج والتحضير للمؤتمر العام خلال الشهرين القادمين، وكشف الحبيب الإمام علي ملامح التأسيس الرابع للحزب في مؤتمره الثامن، من أهمها مخاطبة المستجدات والقوي السياسية والاجتماعية والجهوية الجديدة خاصة وأن زيادة الوعي بالانتماء الجهوي في ظل الإنقاذ وذلك بغرض أخذها في الحسبان بالإضافة للقوى المجهرية، وكشف عن مذكرة حول التأسيس الرابع سيدفع بها في ورشة عمل المؤتمر العام.
وحول لم الشمل بالحزب قال المهدي أن مشروع لم الشمل معنية به الجماعة التي اتخذت موقف في المؤتمر السابع والجماعة التي اتخذت موقف في اجتماع الهيئة المركزية الأخير، وقد كونت لجنة برئاسة اللواء فضل الله برمة ناصر والتي بدورها أدارت حوارات معهم وتوصلت إلى نتائج مرضية، وأردف أما الذين شاركوا النظام ليس ضمن مشروع لم الشمل بنص دستور الحزب، وكذلك فإن السيد مبارك الفاضل والسيد عبد الرحمن الصادق قد وقعوا على وثيقة حوار الوثبة وبالتالي لا يمثلون حزب الأمة القومي وبرنامجه السياسي..
من جانبه ثّمن الحبيب محمد الأمين عبد النبي رئيس دائرة الإعلام بالحزب الدور المتعاظم للإعلام في البناء الوطني على الرغم من الظروف الصعبة، واكد على اهتمام الحبيب الإمام بالاعلام والإعلاميين، وحرصه على هذا اللقاء المصغر على الرغم من زحمة برنامجه، ووعد عبد النبي الصحفيين بتنظيم لقاءات صحفية عقب كل زيارة ضمن برمجة الزيارات الولائية.
الجدير بالذكر أن اللقاء شارك فيه ممثلين عن صحف (الأيام، الجريدة، السوداني، التيار، اليوم التالي، آخر لحظة، الصيحة، الرأي العام، أخبار اليوم).

شاهد أيضاً

بيان من الأمة القومي حول مقتل خمسة رعاة ذبحا على يد قوات رياك مشار بالنيل الأزرق

قامت مجموعة تابعة لقوات رياك مشار المتواجدة في معسكرات بالمناطق الغربية “بوط” من محلية التضامن ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »