أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / بيان من الأمانة العامة للحزب حول منع قيادات الحزب من السفر إلي العاصمة الفرنسية باريس

بيان من الأمانة العامة للحزب حول منع قيادات الحزب من السفر إلي العاصمة الفرنسية باريس

لقد أوقفت أجهزة الأمن صباح اليوم 15 يناير 2017 وفي تمام الساعة الواحدة صباحا قيادات حزب الامة القومي وهم نائب رئيس حزب الامة القومي الأستاذ المحامي محمد عبد الله الدومة و نائب رئيس حزب الامة القومي الدكتورة مريم الصادق والامين العام لحزب الامة القومي الاستاذة سارة عبد الرحمن نقدالله بمطار الخرطوم وحجزت علي جوازاتهم وتم منعهم من السفر إلي العاصمة الفرنسية باريس لحضور اجتماعات قوي نداء السودان والتي تقرر لها ان تنعقد اليوم الأحد الخامس عشر من يناير وذلك في تعدي سافر وانتهاك صريح لحقوق الحركة والتنقل .ولقد أكد النظام بتصرفاته هذه أنه سادر في انتهاكاته للحريات ولقد كان هذا الشهر حافل بالانتهاكات للحريات الصحفية والاعلامية وذلك بتوقيف الصحف والقنوات الفضائية ومنع قيادات القوي السياسية والمجتمع المدني من السفر وحافل بانتهاكات حقوق الانسان وسفك الدماء في نيرتتي والجنينة ومطاردة واعتقال النشطاء من السياسين والاعلامين والحقوقين بالداخل والمهجر . مما يؤكد للذين يأملون بإصلاحات عبر حوار الوثبة بأنهم يسعون وراء سراب بقيع
ويؤكد للمجتمع الدولي الذي يأمل في ان يستجيب النظام للإصلاحات بالحوافز التشجيعية بانهم واهمون

اننا في حزب الامة ندين هذا المسلك ونؤكد أننا ماضون في درب النضال مع حلفاءنا لتغيير هذا النظام وسنظل نعمل مع شركائنا في قوي نداء السودان علي توحيد جبهات المعارضة من اجل إزاحة هذا النظام الغاشم ولن تثنينا العقبات التي توضع أمامنا ولا الانتهاكات بل تزداد عزيمتنا يوما بعد يوم لازاحة هذا النظام وسنظل تتمسك بكل امل ونبذل ما أمكن من عمل لإيقاف استنزاف مواردنا البشرية في حرب النظام العبثية والتي لن تتوقف الا بازاحة هذا النظام القمعي حتي يتحقق السلام العادل الشامل
واننا ندعو جماهير شعبنا الأبي وجماهير حزبنا الوفية وجميع القوي الوطنية ونشطاء المجتمع المدني ان نعمل جميعا لإزالة هذا النظام الغاشم

دار الامة
15 يناير 2017

شاهد أيضاً

بيان من الأمة القومي حول مقتل خمسة رعاة ذبحا على يد قوات رياك مشار بالنيل الأزرق

قامت مجموعة تابعة لقوات رياك مشار المتواجدة في معسكرات بالمناطق الغربية “بوط” من محلية التضامن ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »