أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / بيان صحفي بشأن  الاعتداء على مكتب الأستاذ نبيل أديب المحامي، وضرب واعتقال طلاب جامعة الخرطوم المفصولين

بيان صحفي بشأن  الاعتداء على مكتب الأستاذ نبيل أديب المحامي، وضرب واعتقال طلاب جامعة الخرطوم المفصولين

 

ببالغ الاستنكار تلقينا خبر الانتهاك والاعتداء الذي تعرض له مكتب الاستاذ نبيل أديب المحامي، حيث تعود حيثيات الحادثة الى ان اجتماعا عقد يوم الخميس 5 مايو ضم عدد من المحامين، والطلاب المفصولين ظلما وجورا من جامعة الخرطوم يوم الثلاثاء 3 مايو، وبعض أولياء الأمور بغرض إعداد مذكرة قانونية ضد إدارة الجامعة على بطلان قرار الفصل، أقدمت قوة مدججة بالسلاح من جهاز أمن النظام على اقتحام المكتب وتفتيشه بصورة عبثية واخذ بعض الملفات المهمة، وتهجمت على الاستاذ نبيل وزملائه المحامين وارهابهم، والتعدي بالضرب على الطلاب المفصولين من جامعة الخرطوم  واعتقالهم واقتيادهم الى مكاتب جهاز الأمن في مشهد إجرامي وارهابي  مخالف للقانون الذي يمنح المحامين حصانة لا تجيز احتجازهم وتمنع اقتحام أو تفتيش مكاتبهم إلا بأمر قضائي.

والحزب إذ يدين بشكل عام ما تقترفه الأجهزة الأمنية من انتهاكات بحق المواطنين عموماً، وبشكل خاص ما تعرض له المحامين من مخالفات تمثل سابقة خطيرة وتطور في انتهاكات حقوق الإنسان  وتجاوز كل الأعراف والأديان والدستور والقانون.

ما حدث يُعدُّ جريمة مُنظّمة تستهدف المحامي نبيل اديب، وحقه في الدفاع عن موكليه  المظلومين في سجون النظام، والذي يدافع عن حقهم في العدالة والحرية في ظل نظام قمعي لا تتوفر فيه معايير العدالة، ويصل امر لدرجة إرهاب المحامين لمنعهم من الدفاع عن مُوكّلهم.

إن الواجب الذي لا يقبل التأجيل هو تضامن كافة المحامين الشرفاء للقيام بدورهم الطبيعي في الدفاع عن واحد من أنشط المحامين وأشجعهم في الدفاع عن الحقوق والحريات، وحزب الأمة القومي لا يطالب بموقف يحمي الاستاذ نبيل أديب وحقه في أداء الرسالة والامانة الملقاة على عاتقة فحسب وإنما موقف يحمي كل المحامين واستمرارهم في ممارسة مهنتهم كحق وواجب ومسئولية قانونية واخلاقية كحصن لحقوق الناس وحرياتهم .

ويُحذر الحزب النظام وجهاز أمنه من مغبة هذه السياسات القمعية في حق المحامين والطلاب، ويطالب بإطلاق سراح الطلاب المعتقلين فورا بعد ان تم إطلاق اثنين من المحامين عقب التحقيق معهما امس.  وأن الحزب لن يقف مكتوف الأيدى إزاء هذه الممارسات الشنيعة، وسيتخذ كافة تدابير حماية الحقوق والحريات من بلطجية أمن النظام.  وأن هذا العسف والصلف الى زوال لا محالة مهما ادعى النظام من قوة وعنتريات ومهما مارس من قمع وانتهاك،  وأن المواجهة والانتفاضة عليه أصبحت واجبة وطنية ودينية وأخلاقية وهذا سبيلنا لخلاص الوطن والمواطن من الطغيان والاستبداد.

والله اكبر ولله الحمد..

6 مايو 2016 – دار الأمة

شاهد أيضاً

كلمة الاستاذة سارة نقد الله الامينة العامة لحزب الامة القومي في الاحتفال بالذكري الـ53 الذي نظمه حزب الامة القومي – ولاية الخرطوم بدار الامة – السبت 21 إكتوبر 2017م.

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله. الحبيب الامام رئيس الحزب. ...

Translate »